البراءة لشاب ضرب والده وسبها بعدما صفحت عنه

 أصدر قاضي قسم الجنح  بمحكمة الرويبة حكما قضى بانقضاء الدعوى العمومية ووضع حد للمتابعة الجزائية فيما يخص جنحة السب العلني و البراءة من جنحة التعدي على الأصول  لشاب  يدعى (ع.ع) المتهم بجرم التعدي على الأصول و السب العلني الفعل المعاقب عليه قانونا إضرارا بوالدته الضحية (خ.ز) ،  هذا الحكم جاء بعد التماسات  ممثل الحق العام الذي طالب  بتطبيق القانون .

 

مجريات قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى التي تقدمت بها الضحية أمام مصالح الضبطية القضائية ضد ابنها المتهم لقيامه بالاعتداء عليها و ضربها بالإضافة إلى سبها و شتمها بأقبح العبارات ومن خلال هذه الشكوى تم توقيف المتهم وعند تقديمه أمام وكيل الجمهورية بمحكمة الرويبة أحاله على جلسة المحاكمة بموجب إجراءات المثول الفوري بتهمة التعدي على الأصول و السب العلني .

وأثناء جلسة المحاكمة أنكر المتهم التهمة المنسوبة إليه جملة و تفصيلا و أكد للقاضي أنه لم يقم بضرب والدته و انه لا يستطيع أن يقوم بهذا الفعل على والديه ، أما بالنسبة لتهمة السب الموجهة إليه صرح انه كان في المنزل ويتحدث مع نفسه و يعاتب نفسه عن ما يحدث له في الحياة ،  ليطلب من القاضي الإفراج عنه لأنه بريء ،  أما الضحية والدة المتهم حضرت المحاكمة وصرحت أن ابنها لم يقم بضربها ، كما قالت للقاضي أنه حقيقة قام بسبها بسبب بعض المشاكل التي كان يتخبط فيها و انه كان في حالة غضب و قام بكسر أغراض المنزل ، لتطلب من القاضي الإفراج عليه  لأنها سامحته و لا تستطيع رأيته في السجن ، ليؤجل القاضي النطق بالحكم لبعد المداولة .

سارة بريك