فيما تنازل الضحية عن طلب التعويض و صفح على المتهم: مراقب بمؤسسة تربوية يتعرض للضرب والإهانة من قبل ولي تلميذة

مثل أمام قسم الجنح بمحكمة الرويبة المتهم (ك.م) في الأربعينات من عمره لتلبسه بجنحة الضرب و الجرح العمدي و إهانة موظف أثناء تأدية مهامه الأفعال المعاقب عليها قانونا إضرار بالضحية (ي.ك) الذي يعمل مراقب بمؤسسة تربوية، وعلى هذا الأساس طالب ممثل الحق العام لذات المحكمة توقيع عقوبة عام حبسا نافذا و 20 ألف دينار جزائري غرامة نافذة .

 

مجريات قضية الحال حسب ما دار بالجلسة العلنية بمحكمة الرويبة ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية الذي يعمل مراقب بالثانوية التي تدرس بها ابنة المتهم ضد هذا الأخير لقيامه بالاعتداء عليه وضربه عندما جاء للمؤسسة حينما اتصلت به ابنته و أخبرته أنها تعرضت للسب من قبله كونه قام بمنعها للدخول للأقسام لأنهم كانوا في إضراب بالإضافة إلى محاولة ضربها، ومن خلال هذه الشكوى تم استدعاء المتهم من قبل الضبطية القضائية وعند سماعه تم تقديمه أمام وكيل الجمهورية بمحكمة الرويبة للتحقيق معه في القضية ومن ثم إحالته على جلسة المحاكمة بتهمة الضرب والجرح العمدي وإهانة موظف أثناء تأدية مهامه.

وأثناء جلسة المحاكمة حضر الضحية المحاكمة وصرح للقاضي أنه بتاريخ الوقائع كان في الثانوية يقوم بمهامه وقام بمنع ابنة المتهم من التوجه إلى جهة الأقسام بصوت مرتفع ، كما أكد للقاضي أنه لم يقم بسبها و لا دفعها حسب ما صرحت به الطالبة ، كما قال ان هذه الأخيرة اتصلت بوالدها الذي جاء إليه وبدون ان يستفسر عن الأمر قام بضربه في ساحة المدرسة أمام التلاميذ و الأساتذة ، كما أكد للقاضي انه يعمل في الثانوية و ليس لديه مشاكل مع التلاميذ و أوليائهم ، ليتنازل عن طلب التعويض و الصفح عن المتهم ، فيما حضرت ابنة المتهم المحاكمة وعند مسائلتها من قبل القاضي صرحت أن الضحية قام بسبها بأقبح العبارات التي تخدش وتمس كرامتها بالإضافة إلى قيامه بدفعها محاولا ضربها ، وصرحت أنها اتصلت بوالدها و أخبرته بالواقعة فجاء والدها للمؤسسة للاستفسار عن الأمر ، نفس التصريحات التي أدلى بها المتهم والد الطالبة القاصرة و الذي اعترف أنه تلقى اتصالا هاتفيا من قبل ابنته تخطره بالوقائع ، وصرح أنه تنقل مباشرة للثانوية وعند رؤية ابنته تبكي و الحالة النفسية التي كانت فيها لم يتمالك أعصابه واعترف انه قام بضرب الضحية ، كما أكد للقاضي انه يعرف أن ابنته تلميذة مهذبة ومجتهدة و لا تختلق المشاكل في المؤسسة ، وعلى هذا الأساس تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا أن الضحية صفح على موكله بسبب ضربه وأن الصفح يضع حدا للمتابعة الجزائية ، كما صرح أن موكله رب عائلة واعترف بخطئه كما انه أول مرة يمتثل أمام العدالة و على هذا الأساس طالب بإفادته بالبراءة.

سارة بريك