اعترف المتهم بالسب وانكر تحطيم السيارة: شاب يحطم سيارة والده ويسبه بأقبح العبارات بسبب منعه من إحضار أصدقائه للمنزل

طالب ممثل الحق العام لدى محكمة الرويبة توقيع عقوبة عام حبسا نافذا و 20 ألف دينار جزائري غرامة نافذة في حق المتهم الموقوف (ب.ف) في العشرينات من عمره لتلبسه بجنحة السكر العلني و التحطيم العمدي لملك الغير الأفعال المعاقب عليها قانونا إضرارا بوالده الضحية (ب.ف) الذي حطم له سيارته .

 

وقائع قضية الحال حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية ضد ابنه المتهم لقيامه بتحطيم له سيارته عندما كان في حالة سكر وذلك بسبب منعه من إحضار أصدقائه إلى منزله حفاظا على سمعته من خلال هذه الشكوى تم متابعة المتهم بجرم السكر العلني و التحطيم العمدي لملك الغير و إحالته على جلسة المحاكمة بموجب إجراءات المثول الفوري .

و أثناء جلسة المحاكمة حضر الضحية والد المتهم المحاكمة و أكد شكواه مصرحا انه بتاريخ الوقائع وعند عودته من العمل وجد ابنه رفقة شابة في منزله وعندما قام بتوبيخهما وطردها من المنزل قام ابنه بتحطيم له سيارته التي كانت مركونة بالحي و أكد أنه رآه من النافذة  وصرح انه قام بسبه و شتمه بأقبح العبارات ليتنازل في الأخير عن طلب التعويض ، أما المتهم فعند مواجهته بالتهمة المتابع بها أنكر قيامه بتحطيم سيارة والده و أكد للقاضي أنه لم يقم بهذا الجرم ، إلا أنه اعترف بسب والده  لأنه كان متوترا بسبب قيام والده بسب صديقته و كذا الطريقة التي تحدث بها معهما وطردها من المنزل ، ليسأله القاضي عن سبب تواجد الفتاة في منزل والده و انه من الواجب الحفاظ على حرمات المنازل إلا أن المتهم رد عليه بأنها جارته و تدرس معه ، ليطلب من القاضي الإفراج عنه و أنها المرة الأخيرة التي يرتكب فيها مثل هذه الأفعال ، وطلب الصفح من والده في جلسة المحاكمة.

سار بريك