الثلاثاء, أيار 22nd

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Société Faits divers قسنطينة: معالجة 340 قضية متعلقة باستهلاك وتسويق المخدرات من طرف الشرطة خلال 2015

قسنطينة: معالجة 340 قضية متعلقة باستهلاك وتسويق المخدرات من طرف الشرطة خلال 2015

 تم معالجة ما لا يقل عن 340 قضية تتعلق باستهلاك و تسويق المخدرات والمؤثرات العقلية من طرف مصالح الشرطة خلال سنة 2015 بقسنطينة حسبما علم من هذا السلك النظامي.

 

وقد أسفرت هذه القضايا عن حجز أكثر من 117 كلغ من المخدرات و أكثر من 26 ألف قرص مهلوس إضافة إلى توقيف 505 أشخاص، حسبما علم خلال الأبواب المفتوحة حول مخاطر المخدرات التي احتضنتها مساء أمس الأحد دار الشباب عز الدين مجوبي بالمدينة الجديدة علي منجلي.

وبعد أن أكد بأن مكافحة استهلاك المخدرات بجميع أشكالها لاسيما في أوساط الشباب تعد من بين أهم مهام مصالح الشرطة تطرق الملازم أول للشرطة عمار بن طالبي من خلية الاتصال بالأمن الولائي للعمل الجواري لمصالح الشرطة وأثره في حماية الشباب من جميع الآفات.

وأضاف ذات الضابط أن اختيار مدينة علي منجلي لاحتضان هذه الأبواب المفتوحة حول مخاطر المخدرات يعد "استراتيجيا" أملته شساعة هذه المدينة و حساسية وحداتها الجوارية المعروفة بالمعدل المرتفع نسبيا لحالات الانحراف المتكررة.

وخلال هذه الأبواب المفتوحة تحدث بالتفصيل أطباء نفسانيون و مختصون إلى جانب عناصر من الشرطة القضائية للشباب عن أجهزة مساعدة و مرافقة الشباب الذين يواجهون صعوبات وكذا دور المركز الوسيط لعلاج المدمنين المتواجد ببلدية الخروب في التكفل بالمدمنين.

ومكنت الأبواب المفتوحة المنظمة من طرف الأمن الولائي بالتنسيق مع الكونفدرالية الوطنية لمكافحة الإدمان إضافة إلى جمعيات من المجتمع المدني الزوار من خلال حسن الاستقبال وعرض الملصقات و توزيع مطويات من التعرف أكثر على المخاطر التي تهدد المجتمع.

كما مكنت هذه التظاهرة المنظمة بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 26 جوان من كل سنة مصالح الشرطة من تذكير الحاضرين باستعداد عناصر هذا السلك النظامي لتقديم النصيحة و التوجيه و الإصغاء من خلال الرقم الأخضر 1548. ولاقت هذه المبادرة استحسانا كبيرا من طرف عديد الشباب الذين شاركوا في نشاطات هذه الأبواب المفتوحة.