السبت, تشرين2 17th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Société Faits divers حكم عليه بـ 7 سنوات حبسا: توقيف شاب بمنطقة برج البحري وبحوزته 179 قرص مهلوس بغرض البيع

حكم عليه بـ 7 سنوات حبسا: توقيف شاب بمنطقة برج البحري وبحوزته 179 قرص مهلوس بغرض البيع

عالجت الغرفة الجزائية لدى مجلس قضاء بومرداس استئناف الحكم الصادر عن محكمة الرويبة بتاريخ 3 أفريل 2016 و القاضي بإدانة المتهم الموقوف (ك.أسامة) بجنحة حيازة المؤثرات العقلية قصد البيع مع عقابه والحكم عليه ب 7 سنوات حبسا نافذا و 200 الف دينار جزائري غرامة نافذة مع الأمر بالإيداع في الجلسة ، ومن خلال هذه المعطيات طالب النائب العام تشديد العقوبة.

 

ملابسات قضية الحال ترجع لتاريخ 31 مارس 2016 أين قام عناصر الضبطية القضائية بدورية تفتيش روتينية بمنطقة برج البجري أين لفت انتباههم المتهم وعند الإقتراب منه وتفتيشه و إخضاعه للملامسة الجسدية ضبط بحوزته 179 قرص مهلوس أين اعترف المتهم أنها ملك له و اشتراها من أجل الإستهلاك أين قاموا بتوقيفه و اقتياده لمركزهم للتحقيق معه في القضية ومن ثم تقديمه أمام وكيل الجمهورية ليتم إحالته على جلسة المحاكمة بموجب إجراءات المثول الفوري ، وعند مثول المتهم أمام قاضي الدرجة الأولى أدانه بجنحة حيازة المؤثرات العقلية قصد البيع وعقابه بـ 7 سنوات حبسا نافذا و 200 ألف دينار جزائري غرامة نافذة ،وعلى هذا الأساس تقدم المتهم باستئنافه الحكم إلى جانب استئناف النائب العام الذي طالب بتشديد العقوبة.

وأثناء جلسة المحاكمة وعند مثول المتهم أمام قاضي الدرجة الأولى واجهه بالتهمة المنسوبة إليه و الأقراص المهلوسة التي ضبطت بحوزته صرح أنه اشترى 179 قرص مهلوس من نوع "صاروخ" من عند شخص لا يعرفه و أخذه إليه صديقه وأكد أنه اشتراها من أجل استهلاكها كونه مريض و الطبيب وصف له مثل هذا الدواء ، وصرح انه اشترى 3 علب من الأقراص المهلوسة بمبلغ 33 ألف دج ، وعلى هذا الأساس تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا ان موكله اعترف بحيازته للأقراص المهلوسة من اجل الإستهلاك منذ الوهلة الاولى ، كما صرح الدفاع أنه عند توقيف موكله من قبل الشرطة لم يبدي أي مقاومة و لم يحاول الهروب ، و صرح أن موكله مريض وسبق ان عرض نفسه على طبيب وان جيرانه يعلمون بمرض موكله وحالته النفسية ،ورأى الدفاع أن موكله يحتاج لرعاية صحية أكثر ما يحتاج للعقاب ، وعلى هذا الأساس طالب بإعادة تكييف الوقائع إلى جنحة الحيازة بغرض الإستهلاك وإفادة موكله بظروف التخفيف ، فيما أجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة.