فيما أكد المتهم أن السكين يرجع لصاحب الشاحنة الذي يعمل عنده: توقيف سائق بحاجز أمني وبحوزته سلاح أبيض محظور

عالج قسم الجنح بمحكمة الرويبة قضية تتعلق بجنحة حمل سلاح محظور الفعل المنصوص و المعاقب عليه قانونا  من قبل شاب في العقد الثاني من عمره  ، ومن خلال هذه الوقائع التمس النائب العام لذات المحكمة تسليط عقوبة عام حبسا نافذا و 50 ألف دينار جزائري غرامة نافذة .

 

وقائع قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة ترجع إلى قيام عناصر الشرطة بتوقيف المتهم عندما كان على متن شاحنة وكان بصدد إيصال السلعة المتمثلة في الخضر و الفواكه  ، أين ضبط بحوزته سلاح محظور"سكين" ليتم توقيفه و اقتياده لمركز الشرطة للتحقيق معه في القضية ومن ثم تقديمه أمام وكيل الجمهورية بمحكمة الرويبة ليتم إحالته للمحاكمة .

 و أثناء جلسة المحاكمة صرح المتهم أن السكين لم يضبط حبوزته و إنما وجد في شاحنة الذي يعمل بها سائق وصرح أن صاحب الشاحنة نسي السكين داخلها كونه  يستعمله  من أجل العمل به لتقطيع الخضر ، و أكد انه عامل جديد عند هذا الشخص ولم يكن يعلم بأن الشاحنة بها  السلاح المحظور  ، وبهذا تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا أن موكله يعمل كسائق عند أحد الفلاحين لنقل الخضر و الفواكه  و أن السكين الذي ضبط داخل الشاحنة نسيه صاحب الشاحنة بداخلها كونه يستعمله في عمله خاصة أنه يحتاجه للتقطيع ، و أكد أن صاحب الشاحنة قام بتشغيله عنده ووضع فيه ثقة  لأنه يعرفه بأنه شخص نزيه كما أنه تم القبض على موكله عند قيامه بتأدية مهامه بالشاحنة ، وبما أن موكله هو المعيل الوحيد للعائلة وأول مرة يمتثل أمام العدالة التمس إفادته بالبراءة من التهمة المنسوبة إليه.