Société

تراجع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بلسعات العقارب

 سلجت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات تراجعا في حالات الوفيات الناجمة عن التعرض إلى لسعات العقارب خلال السنوات الأخيرة، حيث بلغت معدل 40 حالة سنويا، مقارنة بما يزيد عن 100 خلال سنوات 2000.

 

وأكدت مديرة الوقاية الإجتماعية والبيئية بوزارة الصحة سامية عمراني في تصريح لواج أن الوفيات الناجمة عن الإصابة بلسعات العقارب ببعض ولايات الهضاب العليا والجنوب (12 ولاية) قد تراجعت من أكثر من 100 حالة وفاة خلال بداية سنوت 2000 مقارنة بالسنوات الأخيرة التي تسجيل 40 حالة.

كما تراجعت خلال نفس الفترة -حسبها-عدد اللسعات من 50 ألف إلى 40 ألف لسعة مرجعة ذلك إلى تعزيز الحملات التحسيسية الجوارية والتكوين والحيطة التي يلتزم بها سكان المنطاق المتضررة.

وأوضحت الدكتورة عمراني من جهة أخرى أنه تم تسجل زحف للعقارب خلال السنوات الأخيرة إلى ولايات الشمال مرجعة ذلك إلى التغييرات المناخية وتوسع تنقل الأشخاص وشاحنات البضائع التي تحمل هذه الحيات.

كما أشارت ذات المسؤولة إلى إرتفاع محسوس في التعرض إلى لسعات العقارب داخل المنازل أكثر من خارجها نتيجة البناءات الفوضوية في بعض المناطق اين تتواجد العقارب وعدم تحلي بعض المواطنين بالحيطة والحذر.

وأشارت في ذات السياق إلى حوالي 12 ولاية من الهضاب العليا والجنوب تعاني من لسعات العقارب حيث تأتي ولاية الجلفة في مقدمة المناطق الأكثر تضررا من هذه الظاهرة خلال سنة 2015 متبوعة بولايات الوادي وأدرار وبسكرة.

وفيما يتعلق بالوقاية للتخفيض من عدد اللسعات وبالتالي الوفيات أكدت الدكتورة عمراني أن الحملات التوعوية تنطلق بداية من شهر مارس من كل سنة ويتم دعمها بدورات تكوينية جهوية ومحلية للشرح لمستخدمي الصحة والجمعيات كيفية التعامل مع الإصابات وإدراج المصل.

كما يتم من خلال هذه الحملات والدورات التكوين توزيع مطويات ووضع ومضات إشهارية وتحسيسية بالإذاعات المحلية.