الثلاثاء, نيسان 24th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Sciences - Médecine - Technologie Santé نصائح بتناول "فيتامين دي" للجميع في الخريف والشتاء

نصائح بتناول "فيتامين دي" للجميع في الخريف والشتاء

 

 

 

 نصحت هيئة الصحة العامة في إنجلترا وويلز بزيادة الاهتمام بتناول مكملات فيتامين دي في الخريف والشتاء.

 

ويأتي ذلك في الوقت الذي حدد تقرير لجنة مكلفة من الحكومة الكمية التي يجب تناولها من فيتامين دي وقدرت بنحو 10 ميكروغرامات يوميا، لكن المسؤولين أعربوا عن قلقهم من احتمال عدم القدرة على تطبيق ذلك من خلال النظام الغذائي وحده، وبخاصة مع ندرة سطوع الشمس في بريطانيا.

ويمكن أن يؤدي نقص فيتامين دي إلى الإصابة بهشاشة العظام والكساح عند الأطفال.

توجد كميات محدودة من الفيتامين في أغذية مثل الأسماك الغنية بالزيوت والبيض والحبوب، لكن بالنسبة لمعظم الناس، أشعة الشمس هي المصدر الرئيسي لفيتامين دي.

وتشير تقديرات رسمية إلى أن واحدا من كل خمسة أشخاص بالغين وواحد من كل ستة أطفال في إنجلترا يعانون من مستويات أقل من الفيتامين.

وتوصلت حاليا لجنة الاستشارات العلمية بشأن التغذية إلى أدلة توصي بها كل من يتجاوز عمره عاما باستهلاك 10 ميكروغرامات من فيتامين دي يوميا للحفاظ على صحة العظام والعضلات.

في ذات الوقت يوصى بتناول الأطفال فوق سن الأربعة مكملات يوميا طوال العام، ونفس الشئ بالنسبة للأطفال الرضع أقل من عام، طالما يستفيدون من ذلك بالفعل عن طريق لبن الأطفال.

ورحب بيتر سيلبي، من جامعة مانشستر، بنصيحة اللجنة، وقال "يبدد ذلك على نحو خاص أي شكوك بشأن مكانة فيتامين دي للحفاظ على صحة العظام، كما ينبغي التأكيد على تشجيع جميع الناس حاليا على تناول فيتامين دي لخفض معدلات خطر الإصابة بأمراض العظام ومقاومة الكسور".

وأكدت اللجنة نصيحتها السابقة بشأن تناول الفيتامين يوميا للفئة المعرضة للخطر مثل النساء الحوامل أو المرضعات، ومن تجاوزوا سن 65 عاما.

فعلى سبيل المثال ينبغي لأولئك الذين لا يتعرضون كثيرا إلى أشعة الشمس أو أولئك الذين يغطون جلودهم باستمرار أثناء الخروج، تناول مكملات طوال العام.

كما ينبغي لذوي البشرة السوداء والآسيويين الاهتمام بتناول مكملات طوال العام، وقال لويس ليفي، رئيس وحدة علوم الغذاء في هيئة الصحة العامة في إنجلترا، لبي بي سي : "إنه تغيير في النصيحة، قلنا في السابق إن الأطفال الرضع من سن 6 أشهر إلى سن خمسة أعوام ينبغي تناولهم مكملات أولئك الأشخاص الذين يواجهون خطر الضعف فقط".

وأضاف : "كنا نشعر في وقت سابق أن الجميع يحصل على ما يكفيه (من فيتامين دي) بالتعرض لأشعة الشمس، والنصيحة الجديدة تأخذ في الاعتبار أولئك ممن تتجاوز أعمارهم خمس سنوات".

وقال إن أولئك الذين يضعون واقيات الشمس بطريقة توصي بها الشركة المصنعة لا يستفيدون من فيتامين دي.

وأضاف : "عندما تخرج، تحتاج إلى الحصول على ضربات قصيرة من أشعة الشمس بدون وضع واقيات، والتأكد من عدم الإصابة بحروق".

وقالت هيئة التأمين الصحي في إنجلترا إن مكملات فيتامين دي متاحة بالمجان بالنسبة للأسر محدودة الدخل، عن طريق برنامج للرعاية الصحية.

وعلى نحو منفصل قال مسؤولو الصحة في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية إنهم حدثوا توجيهاتهم بما يتوافق مع التوصيات الجديدة، لكن فقط بالنسبة لمن تتجاوز أعمارهم ستة أشهر.

وهم يدرسون حاليا ما إذا كانوا سيلجأون إلى توسيع توصياتهم لتشمل الأطفال منذ ولادتهم.

كما تدرس اللجنة الاستشارية العلمية بشأن التغذية مستويات فيتامين دي وتأثيره المحتمل على السرطان وأمراض القلب والتصلب المتعدد، لكنها توصلت إلى عدم كفاية الأدلة يمكن الحصول منها على نتائج.