تيزي وزو : مسيرة سلمية للمواطنين للمطالبة بتعزيز الأمن

 نظم الأحد العشرات من مواطني ولاية تيزي وزو مسيرة سلمية للمطالبة بتعزيز الأمن و ذلك بعد مقتل حارس حظيرة مركبات بالمدينة الجديدة في 23 يونيو المنصرم حسبما لوحظ.

 

وانطلقت المسيرة من حي "باستوس" المتواجد بالمدينة الجديدة مرورا بوسط المدينة وصولا إلى مقر مجلس القضاء حيث رفع المتظاهرون الذين يمثلون أغلبهم عائلة الضحية و أصدقائه لافتات تحمل شعارات من بينها "لا للعنف   نعم للسلم و الأخوة"

" لنقف جميعا ضد الجريمة".

        و لدى بلوغهم مقر مجلس القضاء استقبل وفد من المتظاهرين من طرف

مسؤولي هذه الهيئة القضائية في حين لوحظ اعتصام بعين المكان.

        يذكر أن حارسا للحظيرة (42 سنة) قتل ليلة ال23 يونيو المنصرم لتتمكن بعدها

مصالح الأمن خلال ساعات من الحادثة من إلقاء القبض على تسعة متورطين تتراوح أعمارهم

بين 19 و 38 سنة و بحوزتهم ترسانة من الأسلحة البيضاء مشكلة من سيوف و خناجر و

سواطير و قنابل مسيلة للدموع و أشياء أخرى متنوعة استنادا لمصالح الأمن.

وعقب تقديمهم أمام العدالة في ال27 يونيو المنصرم تم وضعهم رهن الحبس بتهمة "تكوين جماعة أشرار لارتكاب جرائم" و"الضرب والجرح العمدي باستخدام أسلحة بيضاء".