خنشلة: تسجيل 36 ألف عقد تأمين بالصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي خلال 2015

 سجل الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بخنشلة خلال سنة 2016 ما لا يقل عن 36 ألف عقد تأمين خاص بالتأمين على ممتلكات ومحاصيل وحيوانات لفلاحين بولاية خنشلة حسب ما علم من مدير ذات الصندوق صالح مزاهدية.

 

و أضاف نفس المسؤول لـ"وأج" بأن المبلغ الإجمالي الذي تم تحصيله من اشتراكات الفلاحين للتأمين على ممتلكاتهم خلال سنة 2015 وصل إلى 170 مليون د.ج  سيخصص لإعانة و تعويض الفلاحين المشتركين بالصندوق عن الخسائر التي قد تطال محاصيلهم الزراعية أو مركباتهم و آلاتهم الفلاحية أو حيواناتهم وكل ما يتعلق بممتلكاتهم الفلاحية.

وقد استفاد من التعويضات حسب مدير الصندوق خلال 2015 أكثر من 3900 فلاح تعلقت بخسائر تخص مركباتهم و تلف محاصيلهم الزراعية و الأضرار المتعلقة بنفوق مواشيهم، بالإضافة إلى الحرائق التي قد تأتي على المحاصيل أو الممتلكات، مشيرا إلى أن مبلغ التعويضات على الخسائر خلال تلك الفترة بلغ 74 مليون د.ج.

وذكر المتحدث بأن الصندوق و عبر مكاتبه السبعة قام منذ أسبوعين بحملة توعوية في أوساط الفلاحين ضد حرائق المحاصيل الزراعية الكبرى و ذلك تزامنا مع حملة الحصاد والدرس حيث قدمت لهم نصائح و توجيهات لصيانة الآلات التي تستعمل في عملية الحصاد، وكذا أهمية حرث محيط المساحة المزروعة و استعمال وسائل إطفاء النيران.

وفي هذا السياق أبرز مدير ذات الصندوق بأنه يتعين على الفلاح أن يتحلى بثقافة التأمين على ممتلكاته موضحا بأن الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي لا يبحث عن الربح ولكن هدفه حماية ممتلكات الفلاحين و من خلالهم الثروة الوطنية وخص على سبيل المثال الفلاحين المنتجين للثمار بما فيهم فلاحي منطقة بوحمامة المشهورة بإنتاج التفاح الذين كثيرا ما تتضرر محاصيلهم جراء تساقط البرد.