الجمعة, تموز 20th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Régions Centre شاب يعتدي على شرطي بالضرب بسبب منعه من البيع في الطريق

شاب يعتدي على شرطي بالضرب بسبب منعه من البيع في الطريق

سارة بريك

 طالب ممثل الحق العام لدى محكمة الدليل بالرويبة توقيع عقوبة عام حبسا نافذا و 20 ألف دينار جزائري غرامة نافذة في حق المتهم الموقوف (م.ج) لتلبسه بجرم الاعتداء بالعنف على رجال القوة العمومية ، نفس العقوبة مقررة للمتهم (م. أ) المحال على جلسة المحاكمة بناءا على إجراءات الاستدعاء المباشر لانتحاله صفة الغير .

تفاصيل قضية الحال حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة ترجع إلى قيام عناصر الضبطية القضائية بتوقيف المتهم (م.ج)الذي يعمل بسوق الرغاية عندما قام بالاعتداء على زميلهم  بالعنف و قام بتمزيق بذلتة حينما أبدى مقاومة جسدية معه بسبب منعه من البيع في الطريق خاصة و انه لا يوجد لديه طاوله في السوق و كان يبيع في الطريق محدثا عرقلة في السير ،أما المتهم الثاني هو الآخر ذهب لمركز الشرطة من أجل التوسط لإطلاق صراح صديقه و تقديم شهادته بان صديقه لم يعتدي على رجال الشرطة  ، أين قام رجال الشرطة تحرير لهما محضر بسماع أقوالهما و من ثم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية بمحكمة الرويبة و الذي أحال المتهم الأول على جلسة المحاكمة بموجب إجراءات المثول الفوري  مع توجيه له تهمة الاعتداء بالعنف على رجال الشرطة ، أما المتهم الثاني تم إحالته على جلسة المحاكمة بموجب إجراءات الاستدعاء المباشر لانتحاله صفة .

 و أثناء جلسة المحاكمة صرح المتهم (م.ج) انه بتاريخ الوقائع كان متواجدا بالسوق عندما طارده رجال الشرطة ، و صرح أنهم قاموا بضربه إلا انه أنكر انه أبدى مقاومة معهم ، وعلى هذا الأساس تدخل محاميه بمرافعته مصرحا أن موكله أنكر الوقائع جملة و تفصيلا  أمام الضبطية القضائية و أمام وكيل الجمهورية و بجلسة المحاكمة ، حتى أن تصريحات الشهود بجلسة المحاكمة أكدوا انه لم يقم بالاعتداء على رجال الشرطة ، و رأى الدفاع أن موكله هو الضحية في قضية الحال لأنه هو الذي تعرض للضرب  ليطالب إفادته بالبراءة من التهمة المنسوبة إليه ، أما المتهم (م.ا) هو الآخر عند توجيه له التهمة المتابع بها من قبل القاضي و ، اعترف المتهم انه قدم نفسه للشرطة على أساس انه شرطي وذلك خوفا من ضربه ، كما أكد للقاضي انه هو الذي توجه لمركز الشرطة من اجل تقديم شهادته عندما طالب منه صديقه (م.ج) ذلك ، كما طالب من القاضي العفو عنه ، ليؤجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة .