الجمعة, نيسان 19th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation

Nation

صالون حاسي مسعود: فرصة "حقيقية" لنسج علاقات أعمال وشراكة

يشكل الصالون الدولي لموردي المنتجات والخدمات البترولية والغازية المنظم بحاسي مسعود (15 -17 نوفمبر) بولاية ورقلة فرصة "حقيقية" لاستكشاف ونسج علاقات أعمال وشراكة كما أجمع على ذلك اليوم الأربعاء عديد العارضين.

اِقرأ المزيد: صالون حاسي مسعود: فرصة "حقيقية" لنسج علاقات أعمال وشراكة

الشروع في دفع الفواتير عن بعد بداية من فيفري المقبل

أعلن الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز، مصطفى قيتوني، الأربعاء ببجاية انه سيتم الشروع في دفع فواتير الغاز والكهرباء عن بعد في فبراير المقبل.

 أوضح السيد قيتوني على هامش تدشينه للأبواب المفتوحة على مؤسسة توزيع الكهرباء و الغاز للشرق بدار الثقافة أنه "سيتم قريبا التوقيع على اتفاقية مع البنك الوطني الجزائري للانتقال سريعا إلى الدفع الالكتروني في حدود يناير أو فبراير المقبل".

واعتبر السيد قيتوني هذه الخطوة التي تندرج في إطار المخطط الشامل لعصرنة المجمع بمثابة أداة لتحسين الخدمات المقدمة للزبائن كما أنها ترمي لتجنيبهم الانزعاج المسجل على مستوى صناديق الدفع "لن يحتاج الزبون إلى التنقل و سيكون بإمكانه دفع فاتورته عن طريق الهاتف أو عن طريق بطاقة البنك."

كما أشار ذات المسؤول إلى أن المجهودات المبذولة في هذا الصدد في السنوات الأخيرة لاسيما في تعدد طرق الدفع تهدف إلى تخفيف التأخر في الدفع و تسهيل هذه المهمة على الزبائن.

وسيتم تدعيم هذا التحسن في الخدمات بمبادرات أخرى خصوصا في مجال تطوير الاتصال الخارجي للمؤسسة بجميع فروعها للتكفل بالصعوبات التي يواجهها الزبون حسب السيد قيتوني الذي أضاف انه سيتم تركيز الجهود على عمليات تحسيس المواطن بالاستهلاك العقلاني للطاقة الكهربائية و تجنب التبذير.

وخلال هذه الزيارة التي قادته إلى ولاية بجاية قام الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز بوضع حيز الخدمة لثلاث شبكات جديدة لتوزيع الغاز بأميزور و سيدي عيش و تيشي مما سيمكن من ربط حوالي 700 عائلة بهذه المادة الحيوية.

الحكم على تاجر بعام حبسا نافذا لقيامه بنشاط تجاري لم يصرح به لدى مديرية الضرائب

سارة بريك

  

مثل أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء بومرداس  المتهم (ج.ع) لاستئنافه الحكم الصادر ضده عن محكمة بودواو و القاضي بعقابه ب عامين حبسا منها عام حبسا نافذا و عام حبسا موقوفة التنفيذ وغراة مالية قدرها 200 مليون سنتيم لارتكابه جنحة التملص من دفع الضريبة إضرارا بمديرية الضرائب ، وعلى هذا الأساس طالب ممثل الحق العام تشديد العقوبة .

حيثيات قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة ترجع إلى النشاط التجاري الذي قام به المتهم ولم يصرح به لدى مديرية الضرائب و كذا قيامه بأعمال بو لم يؤشر عليها بوثيقة "جي 50" ، وعلى هذا الأساس تقدمت مديرية الضرائب بشكوى ضد المتهم أين تم إحالته على المحاكمة بتهمة التملص من دفع الضريبة أين تغيب المتهم عن المحاكمة ليصدر في حقه حكم غيابي قضى بالحكم عليه ب 5 سنوات حبسا و 5 ملايين دينار جزائري غرامة نافذة ، ليتقدم المتهم بمعارضته الحكم أين صدر حكم قضى بقبول المعارضة في الشكل و في الموضوع إدانته بالجنحة المنسوبة إليه و عقابه بعامين حبسا منها عام حبسا نافذا و عام حبسا موقوفة التنفيذ وغرامة مالية بقيمة 200 مليون سنتيم ، ومن خلال هذا الحكم تقدم المتهم باستئنافه إلى جانب النائب العام .

و أثناء جلسة المحاكمة  و قبل بدا القاضي باستجواب المتهم تقدم دفاعه بدفع شكلي مفاده انقضاء الدعوى العمومية بالتقادم ، أما المتهم فعند مواجهته بالتهمة المنسوبة إليه  صرح  أنه قام بهذه الأعمال سنة 2004 ولم يتعامل مع مديرية الضرائب منذ ذلك التاريخ  ، كما صرح انه لم يكن يتعامل بوثيقة "جي 50" كونه لم يكن على علم بالإجراءات و اكد  انه توقف عن ممارسة نشاطه التجاري في 2004 و لم يخطر مديرية الضرائب بذلك وعلى هذا الأساس تدخل محاميه بمرافعته مصرحا أن الخبرة يجب ان تكون تقنية و فنية وحسابية و طالب باستبعادها لانها جاءت مخالفة للقانون ، كما صرح الدفاع أن قاضي الدرجة الأولى بنى حكمه على أساس الخبرة التي أنجزها الخبير و التي لم تكن فنية و تقنية ، و أكد الدفاع أن موكله لم يتلقى أي استدعاء من طرف مديرية الضرائب او من طرف الخبير، وعلى هذا الأساس طالب الدفاع بإلغاء الحكم المستأنف و توقيع عقوبة على موكله تكون موقوفة التنفيذ ، فيما حضر دفاع مديرية الضرائب المحاكمة متدخلا بمرافعته ومصرحا أن المتهم هو تاجر و يعرف الإجراءات ، كما صرح أن أعوان  مديرية الضرائب عندما تنقلوا للمحل وجدوه مغلق ولم يجدوا عنوان لكي يقوموا بتبليغه ، ليتمسك في الأخير بالطلبات التي قدمها أمام قاضي الدرجة الأولى ، وبهذا اجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة.

وزارة الفلاحة تطمئن بضخ كميات معتبرة من الحليب

طمأنت وزارة الفلاحة المواطنين بضخ كميات معتبرة من الحليب للاستجابة لكل الطلبات مؤكدة أنه تم القضاء على أزمة نقص حليب الأكياس بالولايات الكبرى.

 أوضح مدير مركزي مكلف بضبط المنتوج الفلاحي بوزارة الفلاحة شريف عمري أن الجزائر العاصمة تستهلك لوحدها حوالي مليون لتر يوميا من الحليب وقد تم ضخ ما يزيد عن هذه الكمية عن طريق الملبنة العمومية جيبلي والملبنات الخاصة لإعادة التوازن للسوق في هذه المادة، مضيفا أن جميع الإجراءات اتخذت لإعادة ضبط المادة بما فيها مادة "البودرة" حيث تتوفر بكمية مقبولة.

ودعا  المتحدث المواطنين إلى الإستهلاك العقلاني لهذه المادة لتفادي خلق أزمة جديدة.

كهل يخون الأمانة ويسرق مبلغ مالي من المحل الذي يعمل به

سارة بريك

 

عالجت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء بومرداس استئناف الحكم الصادر عن محكمة الرويبة  و القاضي بإدانة كهل يبلغ من العمر 57 سنة بجنحة خيانة الأمانة مع عقابه بعام حبسا نافذا  و100 الف دينار جزائري غرامة نافذة مع الأمر بإيداعه بالجلسة لإضراره بالضحية (ع.أ) ومن خلال هذه المعطيات طالب ممثل الحق العام تشديد العقوبة.

وقائع قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية صاحب محل بيع الدهون أمام مصالح أمن خميس الخشنة ضد المتهم لقيام هذا الأخير بسرقة له  مبلغ مالي من المحل الذي أمنه عليه وبصفته عامل عنده  وتم اكتشاف السرقة من خلال كاميرات المحل وشريط الفيديو والعمليات الحسابية التي قام بها صاحب المحل ، ومن خلال هذه الشكوى تم متابعة المتهم أمام محكمة الرويبة بتهمة خيانة الأمانة ، و أثناء جلسة المحاكمة  بمحكمة الرويبة أنكر المتهم التهمة المنسوبة إليه جملة و تفصيلا واعترف فقط بأخذ مبلغ  20 مليون سنتيم من المحل على اساس أن الضحية هو من طلب منه أخذ المبلغ و بعلمه ، وعلى هذا الأساس أصدر قاضي الدرجة الاولى حكما قضى بعقابه بعام حبسا نافذا و 100 ألف دينار جزائري غرامة نافذة مع الامر بإيداعه في الجلسة ، وعلى هذا الاساس تقدم المتهم باستئنافه الحكم إلى جانب استئناف النائب العام .

و أ ثناء جلسة المحاكمة أمامك قاضي الدرجة الثانية تغيب الضحية عن المحاكمة ، أما المتهم فعند مواجهته بالتهمة المنسوبة إليه تراجع عن تصريحاته التي أدلى بها أمام قاضي الدرجة الأولى و صرح انه اخذ مبلغ 10 ملايين سنتيم وبعلم الضحية كونه كان يدين له بالمبلغ وقال أنه أخذه على أربع دفعات وليس دفعة واحدة وعلى هذا الأساس تدخل محاميه بمرافعته مصرحا أن الضحية امن موكله على ماله ومحله لانه يعرفه جيدا وكونه صديقه ورأى الدفاع ان الحجة القائمة على موكله هي الكاميرات التي قام الضحية بإيصالها بالخفاء والتي لم يعتبرها دليل قاطع في حق موكله ، واعتمد الدفاع أيضا على تصريحات موكله بأنه أخذ المبالغ بناءا على علم و طلب صاحب المحل ،واستبعد الدفاع بذلك الإختلاس و خيانة الأمانة المتابع بها موكله ، واعتمد الدفاع على الأوضاع العائلية لموكله كونه المعيل الوحيد لهم ليطالب في الأخير إلغاء الحكم المستأنف و القضاء من جديد ببراءة موكله  .

إرهابيان يسلمان نفسيهما بتمنراست

قام الإرهابيان "ب.عبد الكريم"، المكنى "أبو زيد" و"ف.عثمان"، المكنى "أبو نعيم"، الأربعاء، بتسليم نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست، حسب ما أفادت به وزارة الدفاع الوطني في بيان لها.

اِقرأ المزيد: إرهابيان يسلمان نفسيهما بتمنراست

المجر "مستعدة" لتعزيز تعاونها مع الجزائر

أكد نائب كاتب الدولة بوزارة الشؤون الخارجية المجرية تسيفلستر باس الثلاثاء بالجزائر العاصمة  بان بلاده "مستعدة" لتعزيز تعاونها مع الجزائر و تنويعه في مختلف المجالات.

اِقرأ المزيد: المجر "مستعدة" لتعزيز تعاونها مع الجزائر

سلال يؤكد من الرياض وقوف الجزائر الى جانب السعودية في محاربة الارهاب

 

 

 

أكد الوزير الأول, عبد المالك سلال, الأربعاء من الرياض, تضامن الجزائر ووقوفها الى جانب العربية السعودية في محاربة الارهاب, مشيرا الى أن الشعب الجزائري سيكون بالمرصاد لكل من يحاول المساس بالأماكن الإسلامية في البقاع المقدسة.

قال السيد سلال في افتتاح لقاء المتعاملين الاقتصاديين الجزائريين والسعوديين أن الشعب الجزائري برمته "سوف يهب كرجل واحد للدفاع عن البقاع المقدسة بالمملكة العربية السعودية في حال تعرضها لأي تهديد إرهابي", مبرزا أن هذا "أمر مقدس بالنسبة لنا".

وحرص السيد سلال على التأكيد بالمناسبة أن العلاقات الجزائرية-السعودية "قوية وجيدة", معبرا عن أمله في أن تعطي زيارته الى المملكة "نفسا جديدا" لتعميق التعاون الثنائي وتنويعه بين البلدين في ظل وجود "إرادة مشتركة" في هذا المجال.

 

 

 

انطلاق أشغال الاجتماع الـ 23 للجنة المديرة للمبادرة "5+5 دفاع" بالجزائر

 

 

 

انطلقت هذا الثلاثاء بالجزائر العاصمة أشغال الاجتماع الـ 23 للجنة المديرة لمبادرة "5+5 دفاع" بحضور ممثلين عن العشر الدول  التي تضمها المبادرة.

 يندرج هذا اللقاء, الذي يحضره, بالإضافة إلى الجزائر التي تضمن الرئاسة الدورية لهذا المنتدى, ممثلون عن تونس و ليبيا و المغرب و موريتانيا و فرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وإسبانيا, في إطار مخطط عمل مبادرة "5+5 دفاع" لسنة 2016.

وافتتح هذا اللقاء اللواء عورة صالح مدير العلاقات الخارجية والتعاون بوزارة الدفاع الوطني, نيابة عن الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الذي أكد في كلمته الافتتاحية على أهمية هذه اللقاءات من أجل تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء.

وتابع قائلا:"إن التعاون المتعدد الأطراف الذي يجمعنا من خلال اللقاءات ذات المستوى العالي والتمارين والمؤتمرات والمشاريع التي أثبتت نجاعتها, يعزز قدراتنا المشتركة في التصدي للتهديدات التي تلوح في فضائنا الجغرافي", مضيفا أن "البعد المقلق للأحداث الجارية في المنطقة وانعكاساتها على الجانب السياسي, يبرز أهمية وضرورة الحفاظ على مكتسباتنا والاستمرار في حوارنا الذي يترجم تطلعاتنا إلى الأمن والاستقرار".

ويعد اجتماع اللجنة المديرة هذا الثاني من نوعه بعد ذلك الذي انعقد شهر مارس 2016 بالجزائر, ويشكل فرصة للتطرق لمخطط عمل 2016 الذي تم تنفيذه  في غالبيته, و كذلك إلى إنهاء مخطط عمل 2017 ومناقشة محتوى مشروع البيان المشترك لوزراء الدفاع الذي سيعرض للمصادقة خلال اجتماعهم الذي سيعقد بالجزائر يوم 15 ديسمبر المقبل.

وسيسمح هذا اللقاء أيضا, الذي يدوم يومين, بعرض أشغال اللجنة البيداغوجية لكلية "5+5 دفاع" وأفق التكوين فيها إلى غاية سنة 2020, وكذلك تلك المتعلقة بالمركز الأورومغاربي للبحث والدراسات والإستراتيجية الذي سيخصص موضوع بحثه القادم للتغيرات المناخية وآثاراها على الأمن.

ويترجم هذا الاجتماع إرادة البلدان الأعضاء على "تشجيع وتعزيز" التعاون فيما بينها ضمن مبادرة "5+5 دفاع" من خلال النشاطات المسطرة سنويا, وكذا إرساء تبادل الرؤى حول الأساليب والوسائل الموضوعة من أجل تجسيد الأهداف وتقوية الشراكة في مختلف الميادين التي تغطيها المبادرة, حسب ما أوضحه بيان لوزارة الدفاع الوطني.

 

 

 

مجموعات فرعية