الثلاثاء, كانون2 23rd

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Evénement التماس 3 سنوات حبسا لحارس حظيرة ضبط بحوزته 20 قرص مهلوس كان يعرضها للبيع

التماس 3 سنوات حبسا لحارس حظيرة ضبط بحوزته 20 قرص مهلوس كان يعرضها للبيع

سارة بريك

 مثل أمام قسم الجنح بمحكمة الرويبة شاب في العقد الثاني من عمره و الذي يعمل حارس بحظيرة السيارات لارتكابه جنحة حيازة المؤثرات العقلية من اجل الإستهلاك الشخصي و البيع الفعل المعاقب عليه قانونا ، ومن خلال هذه المعطيات طالب ممثل الحق العام لذات المحكمة تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و 20 ألف دينار جزائري غرامة نافذة .

ملابسات قضية الحال حسب ما دار بالجلسة العلنية بمحكمة الرويبة ترجع إلى قيام عناصر الضبطية القضائية بتوقيف المتهم بحظيرة السيارات و عند تفتيشه و إخضاعه للملامسة الجسدية ضبط بحوزته  20 قرص مهلوس من نوع "ريفوتريل" و مبلغ مالي مقدر ب  20ألف دينار جزائري أين اعترف المتهم في مركز الشرطة عند سماعه بحيازته للأقراص المهلوسة من أجل البيع ووقع على محضر سماعه ، ليتراجع أمام وكيل الجمهورية في التقديمة أثناء التحقيق معه في القضية وصرح أنه يحوزها من أجل الاستهلاك فقط و لا يبيعها، ليتم إحالته على جلسة المحاكمة بتهمة حيازة المؤثرات العقلية من أجل الاستهلاك الشخصي و البيع .

و أثناء جلسة المحاكمة وعند مواجهة المتهم بالتهمة المنسوبة إليه صرح ان الأقراص المهلوسة التي ضبطت بحوزته هي دواءه الذي وصفه الطبيب و يحوزها من اجل الاستهلاك و ليس البيع ، إلا انه اعترف بالمبلغ المالي الذي ضبط بحوزته وقال انه من عائدات عمله بالحظيرة التي يعمل حارس بها ، وعند مواجهة المتهم بتصريحاته في مركز الشرطة بأن الأقراص التي ضبطت بحوزته يبيعها أنكر المتهم ذلك و صرح أنه يتناولها وهي دواءه  ، وعلى هذا الأساس تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا ان موكله ينكر حيازته للمؤثرات العقلية من أجل البيع و أنه يحوزها بناءا على وصفة طبية محررة من عند طبيب الأعصاب ، كما صرح الدفاع أن موكله ضبط بالحظيرة التي يعمل بها حارس للسيارات و أكد أنه ليس لديه الوقت لبيع هذه الأقراص المهلوسة ، و بالنسبة لمحاضر الضبطية القضائية صرح الدفاع بأنها محاضر استدلالية ولا يمكن الأخذ بها و أكد أن الشرطة أجبروه على توقيع المحضر دون قراءته ، و بالنسبة للمبلغ المالي الذي ضبط بحوزته صرح الدفاع أنه من عائدات عمله بالحظيرة ليطالب في الأخير إفادة موكله بالبراءة من التهمة المنسوبة إليه، فيما اجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة.