الثلاثاء, كانون2 23rd

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Evénement طالب جامعي يتعرض لسرقة هاتفه النقال من قبل شاب بعد ضربه بسكين

طالب جامعي يتعرض لسرقة هاتفه النقال من قبل شاب بعد ضربه بسكين

سارة بريك

مثل أمام محكمة الدليل بالرويبة شاب يبلغ من العمر 20 سنة لتلبسه بجرم السرقة بظرف التهديد الفعل المعاقب عليه قانونا  إضرارا بالضحية (ب.س) طالب جامعي ، ومن خلال هذه المعطيات طالب ممثل الحق العام لذات المحكمة توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و 100 ألف دينار جزائري غرامة نافذة .

معطيات قضية الحال حسب ما دار بجلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية أمام مصالح أمن درقانة ضد المتهم الذي قام  بسرقة هاتفه النقال وكذا تهديده بسكين وضربه به و أخذ منه هاتفه النقال من نوع "سامسونغ" وفر هاربا ، ومن خلال هذه الشكوى و المواصفات التي قدمها الضحية عن الشخص الذي قام بالسرقة تم توقيفه حيث أنكر المتهم في مركز الشرطة التهمة المنسوبة إليه و تمسك بنكرانه أمام وكيل الجمهورية عند التقديمة ، ليتم إحالته للمحاكمة بموجب إجراءات المثول الفوري بتهمة السرقة بظرف التهديد .

و أثناء جلسة المحاكمة حضر الضحية المحاكمة و صرح انه بتاريخ الوقائع تعرض للضرب بواسطة سكين على مستوى الرقبة وسرقة هاتفه النقال من نوع "سامسنوغ" بالقوة من قبل المتهم الموقوف و أكد للقاضي انه هو الذي ضربه  وهرب كما قال للقاضي انه كان متواجدا بمنطقة درقانة ولا يعرف المنطقة جيدا ، وعلى هذا الأساس تدخل دفاعه بمرافعته مصرحا أن التهمة ثابتة بأركانها في حق المتهم  ليطالب إفادة موكله بتعويض مالي قدره 50 ألف دينار جزائري ،مع المطالبة بتعويض مالي قيمة الهاتف النقال المسروق ، فيما أنكر المتهم التهمة المنسوبة إليه جملة و تفصيلا عند مواجهته بها من قبل قاضي الجلسة وصرح أنه بتاريخ الوقائع كان متواجدا بسوق البلدية  ولديه شاهد بذلك الذي حضر المحاكمة ، ليتدخل دفاعه بمرافعته مصرحا أن موكله أقحم في الملف بناءا على مواصفات مقدمة من الضحية وانه لا يوجد أي دليل يدين موكله ، كما صرح أن الضحية لم يأتي بأي شاهد يصرح انه رآه عندما قام بسرقة هاتفه النقال و ضربه بسكين ، و أكد أن موكله غير مسبوق قضائيا و لم يمتثل أمام العدالة ما يثبت انه ليس هو الذي قام بالسرقة ليطالب في الأخير إفادته بالبراءة من التهمة المنسوبة إليه ، ليؤجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة.