شاب يكسر زجاج سيارة كانت مركونة قرب مطعم .. ويسرق مبلغا ماليا منها

 

 

 

سارة بريك 

 طالب ممثل الحق العام لدى محكمة  الدليل بالرويبة توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا و 100 الف دينار جزائري غرامة نافذة في حق شاب في العقد الثاني من عمره و الساكن بمنطقة الرغاية لتلبسه بجرم السرقة و التحطيم العمدي لملك الغير ومخالفة السكر العلني الأفعال المعاقب عليها قانونا إضرارا بالضحية (م.أ) و (م.ج) .

وقائع قضية الحال حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة ترجع إلى قيام المتهم بتكسير زجاج سيارة الضحية (م.ا) و سرقة مبلغ مالي كان في ظرف  داخل السيارة التي مركونة قرب مطعم بالرغاية عندما كان المتهم في حالة سكر ، وعند توقيفه من قبل الضحية قام المتهم بإحداث ضجة بالمطعم أين أبدى مقاومة و كسر باب المطعم الذي ترجع ملكيته للضحية (م.ج) ، ليتقدم الضحيتان بشكوى أمام مصالح الضبطية القضائية ضد المتهم الموقوف .

 و أثناء جلسة المحاكمة حضر الضحية (م.ج) و صرح انه بتاريخ الوقائع كان المتهم في حالة سكر و قام بتحطيم له زجاج باب المطعم ، كما تنازل عن طلب التعويض وصفح عن المتهم ، و هذا ما صرح به دفاعه أثناء مرافعته قائلا بالرغم من ان التهمة ثابتة في حق المتهم إلا ان الضحية تنازل عن طلب التعويض ، أما المتهم عند توجيه له التهمة المتابع بها و مسائلته من قبل القاضي عن سرقته المبلغ المالي ، اعترف المتهم بذلك و صرح انه حقيقة قام فتح باب السيارة عندما رأى المال داخل السيارة ولم يقم بكسر زجاج الباب و أكد للقاضي انه لم يكن في وعيه و صرح بأنه ارجع المبلغ المالي للضحية ، و بالنسبة لكسر زجاج باب المطعم صرح أنه لم يقم هو بكسره بل الضحية (م.أ) هو الذي قام بدفعه على الباب ، ليتدخل محاميه بمرافعته مصرحا ان موكله اعترف بأخذه كون الباب كان مفتوح ولم يقم بكسر الزجاج  ، ليراه بعدها صاحب السيارة فقام بضربه و كذا دفعه على باب المطعم الذي كان يشتري من عنده المثلجات ، كما أكد الدفاع أن موكله كان حقيقة في حالة سكر الأمر الذي أدى به إلى سرقة المال ليطالب له ظروف التخفيف من تهمة السرقة ، و بالنسبة للتحطيم العمدي لملك الغير أكد الدفاع أن موكله لم يقم بتحطيم باب المطعم عمدا و أن الضحية هو الذي قام بدفعه ليطالب إفادته بالبراءة من هذه التهمة