الوكالة الوطنية للتشغيل:توفير 351.000 منصب شغل في القطاع الاقتصادي نهاية سبتمبر

 

 

 

أكد المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل محمد الطاهرشعلال الأحد بالجزائر العاصمة على توفير 351.000 منصب شغل في القطاع الاقتصاديفي 30 سبتمبر 2016، أي زيادة بنسبة 14% مقارنة مع سنة 2015.

 

وفي تصريح له عبر أمواج القناة الثالثة للإذاعة الوطنية أكد السيد شعلالأن الوكالة الوطنية للتشغيل قامت في 30 سبتمبر 2016 بفتح 351.000 منصب  شغل في القطاع الاقتصادي لفائدة الشباب البطالين مقابل 310.000 منصب خلال السنةالمنصرمة أي زيادة بنسبة 14%.

وأوضح ذات المسؤول أنه من أصل 351.000 منصب شغل التي تم استحداثها  77% يوفرها القطاع الخاص في حين كان القطاع العام في السابق يضمن أكبر عدد من المناصب.

وأكد أن القطاع الخاص "يضمن الشغل عن طريق التوظيف العادي" أو الوكالة على غرارجهاز المساعدة على الاندماج المهني وعقد العمل المدعم الموجه للشباب طالبي الشغللأول مرة.

واسترسل يقول أن 93% من مناصب الشغل التي وفرها جهاز المساعدة علىالاندماج المهني هذه السنة خصت القطاع الاقتصادي وتملك الادارة حصة ضعيفة فيمجال الاندماج المهني في حين سجلت 50.000 عملية توظيف في إطار عقد العمل المدعم.

وأضاف أن عمليات التوظيف تمت بفضل "الاستثمارات الجديدة و المشاريع التيسمحت باستحداث مناصب شغل وعصرنة القطاعات الهامة التي لديها أثر ايجابي على المشاريعالتي تم اطلاقها أو الجاري انجازها، بالإضافة إلى تنظيم أمثل للبيئة الاقتصاديةالوطنية".

وعن سؤال حول تأثير الظرف الاقتصادي الحالي على تمويل أجهزة تشغيل الشباب  أكد السيد شعلال أنه تم منح كل القروض في إطار قانون المالية 2017 من أجل الاستمرارفي تمويل عمليات التوظيف أجهزة المساعدة على الاندماج المهني و عقد العمل المدعم.

وأشار إلى أنه "الأمر كذلك بالنسبة لباقي الوكالات" مشيرا إلى أن الوكالةالوطنية لدعم تشغيل الشباب و كذا الصندوق الوطني للتأمين على البطالة.

 و بخصوص طلبات الشغل أشار إلى أن نفس الفترة من السنة الجارية سجلت الوكالة 919.000 ملف أي تراجع بنسبة 7% مقارنة بنفس الفترة لسنة 2015.