الأحد, أيار 26th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Evénement شواطئ بومرداس مجانا بفضل تدخل الشرطة .. وتضعها في متناول المصطافين

شواطئ بومرداس مجانا بفضل تدخل الشرطة .. وتضعها في متناول المصطافين

 

 

 

بدأت مصالح أمن بومرداس في حملة لإعادة تنظيم ووضع في متناول المصطافين مجانا مختلف الشواطئ من خلال القضاء على  ظاهرة الاستيلاء و الاستغلال غير القانوني لهذه الفضاءات حسبما أكده الاثنين رئيس أمن الولاية.

أوضح  مراقب الشرطة رئيس أمن الولاية علي بدوي في ندوة صحفية بان هذه العملية التي وصفها ب"غير السهلة" دون مساهمة  الجهات المعنية كلسطات البلدية و الولائية و المجتمع المدني تندرج في إطار  تنفيذ تعليمات وزير الداخلية و الجماعات المحلية في المجال.

"والعمل قائم ميدانيا و بكل جدية "يؤكد رئيس أمن الولاية لضمان الدخول و ألإصطياف المجاني و بشكل أمن  و منظم و مريح لكل الجزائريين بكل شواطئ الولاية السموحة للسباحة  خلال كل موسم الإصطياف.

 

تراجع في حوادث المرور خلال شهر رمضان

 

عرفت حوادث المرور ببومرداس خلال شهر رمضان الماضي تراجعا  طفيفا بتسجيل 16 حادثا خلف 20 جريحا مقارنة بالشهر الذي قبله (مايو 2016 )، حيث تم تسجيل 17 حادثا و 21 جريحا حسب رئيس أمن الولاية.

وأضاف في هذا الصدد  بأنه لم يتم تسجيل أي  قتلي جراء  حوادث المرور المذكورة في الوسط الحضري الذي تشرف عليه الشرطة في شهري رمضان و مايو الماضيين.

ولعل من أبرز العوامل التي ساهمت في تراجع حوادث المرور حسب رئيس أمن الولاية تشديد الجانب الردعي حيث تم تسجيل ارتفاع في عدد رخص السياقة المسحوبة من 637 شهر مايو إلى 652 في رمضان و في عدد الجنح المرورية التي إنتقلت من 394 شهر مايو إلى 488 و في المخالفات المسجلة عن طريق الرادار من 207 شهر مايو إلى 318 شهر يونيو.

كما أرجع هذا التراجع إلى عوامل أخرى تتمثل في نجاعة الحملات  الوقائية والتحسيسية التي أعتمدت  من طرف مصالح الشرطة أتجاه مختلف شرائح المجتمع و إلى التواجد الميداني لقوات الأمن  بتسخير خلال شهر رمضان  لنحو 3000 شرطي لضمان الأمن و حركة المرور عبر كل الولاية إضافة إلى المشاركة الفعالة للمواطنين من خلال الإبلاغ عن مختلف المخالفات.

 

أزيد من 300 مهاجر إفريقي غير شرعي خلال شهر رمضان

 

أحصت مصالح أمن الولاية خلال شهر رمضان أزيد من 300 مهاجر إفريقي غير شرعي تم استدعاؤهم إلى مصالح الشرطة حيث تم إبلاغهم  بالقوانين السائرة المفعول في المجال حسب رئيس أمن الولاية.

 

وأوضح مراقب الشرطة بان غالبية الأشخاص المذكورين هم من جنسية مالية ونيجرية ويمارسون التسول أمام المساجد على وجه الخصوص و في الطرقات والأماكن العمومية.

وتم استدعاء الأجانب المذكورين أو نقلهم إلى مصالح الشرطة يضيف رئيس الأمن الولاية بغرض تسجيلهم و أخذ كل البيانات الشخصية لمعرفة هويتهم  و إبلاغهم بالقوانين السائرة المفعول فيما تعلق بإقامة الأجانب في الجزائر التي ستنفذ عليهم في حالة عدم احترامها.

وفي معرض رده عن سؤال حول علاقة أولئك الأفارقة بالإجرام أكد رئيس أمن الولاية بأنه لم يتم تسجيل خلال  شهر رمضان الماضي أي حالة إجرام في أوساطهم .

 

تقليص في عدد الجرائم المختلفة في المدن الكبري خلال الشهر الفضيل ببومرداس

 

ومن جهة أخري ذكر نفس المسؤول بأن مصالح الشرطة تمكنت خلال شهر رمضان من بسط الأمن خاصة في المدن من خلال تقليص  الجرائم المختلفة(القتل و المخدرات و المساس بالأشخاص و الأداب العامة و المساس بالأموال و الممتلكات ) التي كانت حسب قوله "هاجس المواطن الأساسي" حيث عالجت الشرطة القضائية في هذه الفترة 186 قضية تورط فيها 266 شخص و إيداع 24 منهم رهن الحبس .

كما عالجت نفس المصالح في الفترة المذكورة 9 قضايا تتعلق بالجرائم الاقتصادية و المالية ( النصب و التزوير و الجرائم المعلوماتية و التجارة دون قيد في السجل التجاري)  تورط فيها 14 شخصا أرسلت ملفاتهم إلى الجهات القضائية للفصل فيها .