الجمعة, نيسان 27th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Coopération

وفد لمجلس الشيوخ الفرنسي يلتقي بالأئمة المنتدبين للإشراف على الجالية الوطنية بفرنسا

التقى وفد بلماني لمجلس الشيوخ الفرنسي التي تقودهالسيدة كورين فيري الأحد بالجزائر العاصمة بالأئمة الجزائريين الذين سيتمانتدابهم إلى فرنسا للإشراف على الجالية الجزائرية المقيمة بفرنسا والإسلامية  بصفة عامة.

وتمحور هذا اللقاء الذي جرى بدار الإمام بالمحمدية حول تكوين الأئمة الجزائريينالذين سيتم إرسالهم إلى فرنسا لتأطير أعضاء الجالية الوطنية  والتكفل بانشغالاتهمالدينية والروحية و ذلك في إطار احترام قوانين الجمهورية والقيم اللائكية والشعائرالدينية الأخرى.

كما كان هذا اللقاء الذي حضره مسؤولون عن وزارة الشؤون الدينية والأوقاففرصة للائمة الجدد لطرح انشغالاتهم واهتماماتهم والاطلاع عن المهمة الموكلة لهموالمسؤولية الملقاة على عاتقهم هناك.

وأكدت عضو مجلس الشيوخ الفرنسي السيدة كورين فيري في تصريح لها للصحافةعن المكانة التي تحتلها الديانة الإسلامية في فرنسا ورغبة بلادها في الاستفادةمن التجربة الجزائرية في مجال تكوين الأئمة وتسيير الشؤون المتعلقة بالديانة الإسلاميةخاصة في ظل تنامي ظاهرة التطرف.

وبدوره صرح مدير إدارة الوسائل بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف سيقاق  عبد الرزاق أن هذا اللقاء يندرج في إطار اتفاقية التعاون التقليدية المبرمة بينوزارة الشؤون الدينية ووزارة الداخلية الفرنسية منذ سنوات لانتداب أئمة جزائريينللإشراف على الجالية الجزائرية بفرنسا والمسلمين بصفة عامة.

وأضاف انه تم اختيار هؤلاء الأئمة عن طريق مسابقة وطنية وسيخضعون لتكوينمكثف في منتصف شهر جويلية القادم تحت اشراف إطارات من وزارة الشؤون الدينية ودوائروزارية أخرى.

كما سيخضع هؤلاء الأئمة المنتدبين لتكوين أخر فور وصولهم إلى فرنسا تحتاشراف وزارة الداخلية الفرنسية لأخذ فكرة عن الجمهورية الفرنسية والمجتمع الفرنسيبصفة عامة.

 وبخصوص نوعية التكوين للائمة لتقديم خدمة للجالية الجزائرية في الخارج

أوضح نفس المتحدث أن "نوعية تكوين الامام الجزائري في إطار المرجعية الدينية الوطنيةالتي أساسها الاعتدال والوسطية كفيلة بذلك", مضيفا بان "كثير من الدول الأوروبيةترغب في الاستفادة  من التجربة الجزائرية".

للتذكير تضم هذه الدفعة المنتدبة إلى فرنسا 45 إماما من بين 120 إماماجزائريا يؤطرون الجالية الجزائرية والمسلمة بفرنسا.

تكوين الأئمة: فرنسا تعرب عن رغبتها في الاستفادة من خبرة الجزائر


 
أكدت عضو مجلس الشيوخ الفرنسي السيدة كورين فيري السبت بالجزائر العاصمة عن رغبة بلدها في الاستفادة من الخبرة الجزائرية في مجال تكوين الأئمة وتسيير الشؤون المتعلقة بالديانة الإسلامية.

اِقرأ المزيد: تكوين الأئمة: فرنسا تعرب عن رغبتها في الاستفادة من خبرة الجزائر

الجزائر-أوغندا: وزير أوغندي يؤكد على الأواصر الوثيقة التي تربط البلدين

أبرز وزير العلاقات الدولية المبعوث الخاص لرئيس  الجمهورية الاوغندي هندري اوريام أوكيلو الخميس بالجزائر الأواصر الوثيقة  التي تربط الجزائر ببلده.

في تصريح للصحافة إثر لقائه بوزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون 

الدولي رمطان لعمامرة أكد السيد أوكيلو أن "الجزائر وأوغندا تربطهما أواصر وثيقة  و علاقات ثنائية تعود الى ما قبل استقلال البلدين". 

        و أفاد أنه أجرى محادثات "مثمرة" مع السيد لعمامرة

       بخصوص الغاية من زيارته أوضح السيد أوكيلو أنه تباحث مع المسؤولين الجزائريين 

مسألة انتخاب مفوضية الاتحاد الافريقي المرتقب خلال القمة القادمة للمنظمة الافريقية 

حيث أن أوغندا اقترحت مرشحا لمنصب رئيس الموفوضية

      و اضاف يقول "اتينا نلتمس دعم الجزائر للمرشح الأوغندي" مذكرا بأهمية منصب 

رئيس مفوضية الاتحاد لافريقي و الذي يشترط للمترشح له التمتع بمؤهلات عالية و بالقدرات 

اللازمة لتمثيل إفريقيا على أكمل وجه

      و استطرد المسؤول الاوغندي قائلا "لقد تحادثنا بخصوص انتخاب مفوضي الاتحاد  الافريقي الأخرين والذي سيجري في الوقت ذاته إذ ينبغي أن تتوفر في المرشحين لهذه  المناصب المؤهلات و الخبرات اللازمة.

لعمامرة في زيارة عمل إلى مالي و ويندهوك

 يقوم وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، بداية من يوم غد الاثنين بزيارة عمل تدوم يومين للعاصمة المالية باماكو ليتوجه يوم الأربعاء إلى العاصمة الناميبية ويندهوك حيث سيشارك في أشغال اللجنة الوزارية للاتحاد الافريقي المكلفة بمتابعة تطبيق أجندة 2063.

اِقرأ المزيد: لعمامرة في زيارة عمل إلى مالي و ويندهوك

بن صالح والسفير التشيكي بالجزائر يؤكدان إرادة البلدين في تطوير تعاونهما الاقتصادي

أكد رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح وسفير جمهورية  التشيك بالجزائر، مارتان فافرا، الخميس بالجزائر العاصمة، إرادة البلدين  في تطوير تعاونهما الثنائي، لاسيما في المجال الاقتصادي، حسب ما أفاد به بيان للمجلس.

وأوضح ذات المصدر أن اللقاء الذي جمع الطرفين، شكل "فرصة تم من خلالها  التطرق إلى العلاقات الثنائية التاريخية وتأكيد إرادة البلدين باتجاه تطوير التعاون  خاصة في المجال الاقتصادي".

وفي هذا السياق أعرب السفير التشيكي، عن "أمله في أن تفضي أشغال اللجنة  المشتركة بين البلدين المزمع انعقادها أواخر هذه السنة أوبداية سنة 2017 إلى وضع  أسس ومعالم تعاون مثمر في شتى المجالات".

من جهته ذكر السيد بن صالح بأن الجزائر "تسعى إلى العمل مع شركائها وفق  مبدأ المصالح المشتركة"، مبرزا أن جمهورية التشيك تعتبر "شريكا يمكن أن تتوسع معها  آفاق التعاون باستغلال كل الفرص والامكانيات المتاحة لذلك".