الممثل الخاص لوزير الشؤون الخارجية لجمهورية الصين يؤكد: زيارتي للجزائر ترمي الى "تعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات"

أكد السيد وو سيكي الممثل الخاص لوزير الشؤون الخارجية لجمهورية الصين الشعبية, الاثنين بالجزائر العاصمة, أن زيارته للجزائر تندرج في اطار تبادل الآراء بين الطرفين حول تعميق التعاون الثنائي, في المجالات السياسية, الاقتصادية والأمنية.

 

وقال المسؤول الصيني في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته بوزير الدولة, وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي, رمطان لعمامرة :"زيارتي للجزائر تصب في إطار تبادل الآراء  بين الطرفين حول كيفية تعميق التعاون الثنائي, سياسيا ,اقتصاديا  وكذلك أمنيا, بما في ذلك  مكافحة الارهاب".

وأضاف في هذا الصدد بأن العالم "يواجه اليوم العديد من التحديات من بينها مكافحة الارهاب" مشددا على أهمية "تعميق التعاون في هذا المجال".  واوضح السيد وو سيكي بأن الجزائر والصين يجمعهما "تعاون" لحل مختلف القضايا المطروحة على الصعيدين الأقليمي والدولي "سياسيا".   من جهة أخرى نوه المتحدث ب"العلاقات التاريخية المتميزة" التي تربط البلدين, مذكرا في هذا الاطار ب"تبادل الزيارات والاتصالات الموجودة بين الطرفين على مختلف المستويات".