الأحد, أيار 26th

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Coopération خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون لصالح القضية الصحراوية مستقبلا

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون لصالح القضية الصحراوية مستقبلا

اعتبر ممثل جبهة البوليساريو في لندن محمد علي محمدليمام  أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "قد يخفف الضغط مرحليا على المغربلكن على المدى الطويل سيزداد الموقف البريطاني قوة لصالح القضية الصحراوية".

 

وفي حوار أدلى به لموقع "الصحراوي" قال السيد ليمام  أن الجبهة الشعبيةلتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب و الحكومة الصحراوية تحترم قرار الشعب البريطانيالخروج من الاتحاد الاوروبي مضيفا أن ذلك سيكون له بالتأكيد تداعياته على قضيةالصحراء الغربية ككل التداعيات السياسية والاقتصادية الأخرى.

وأضاف انه "من المتوقع انه عندما تكتمل عملية فك الارتباط بين الاتحادالأوروبي و بريطانيا ستصبح  قوانين هذه الأخيرة غير خاضعة للقوانين الأوروبية  ونتيجة لعدم وجود استثمارات بريطانية في المغرب  فمن المرجح جدا أن تزداد صلابةالموقف البريطاني داخل المملكة المتحدة و على مستوى الأمم المتحدة بهذا الموضوع".

وذكر بالقرار الذي اتخذته المحكمة العليا لانجلترا و ويلس في 19 أكتوبر2015والقاضي بإحالة الدعوى القضائية التي رفعتها جمعية الحملة البريطانية للصحراءالغربية ضد وزارة الفلاحة البريطانية و المكتب الملكي لجمع الضرائب نتيجة تطبيقهرسوما جمركية تفضيلية على بعض السلع التي يدعى أنها "مغربية" في حين أن أصلها يعودإلى الصحراء الغربية المحتلة  و تطبيق   اتفاقية الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبيعلى المياه الإقليمية للصحراء الغربية.

وبعد أن تم إنصاف الحملة البريطانية للصحراء الغربية تمت إحالة الملف لمحكمةالاتحاد الأوروبي لشكوكه في تطبيق القوانين الأوروبية في هذه الحالة.

وذكر أيضا بأن الحكومة البريطانية لم تقدم أية مذكرة كما فعلت فرنسا إسبانيا  البرتغال أمام المحكمة الأوروبية بعد حكمها الصادر نهاية السنة الماضية  وهو ما يؤشرعلى "احترام بريطانيا لقرار المحكمة  إن لم نقل قبولها ودعمها له ما دام لا يؤثرعلى مصالحها في النهاية".

واعتبر ممثل جبهة البوليساريو في لندن من جانب أخر أن الموقف الحالي لبريطانياتجاه قضية الصحراء الغربية "متقدما" بالمقارنة مع بلدان أخرى وازنة  و لكنه فينظره "يبقى غير كاف" مشيرا إلى "محاولات مغربية يائسة للتأثير عليه  وإضعافه"..وأوضح السيد ليمام أن بريطانيا  تحظى باعتبارها عضو دائم في مجلس الأمن وعضو مجموعةأصدقاء الصحراء الغربية بمجلس الأمن بأهمية كبيرة في العمل الدبلوماسي الهادف إلىتحصيل موقف متقدم بخصوص القضية الصحراوية من جميع الدول وخاصة التي تتمتع بالعضوية

الدائمة مضيفا أن موقف الحكومة البريطانية خلال السنوات الأخيرة قد شهد تقدما مهمابالمقارنة مع باقي أعضاء مجلس الأمن.

        و قال أن الموقف البريطاني الرسمي المتقدم حصل نتيجة  "الدور الفعال الذي

لعبته المجموعة البرلمانية من أجل الصحراء الغربية والحركة التضامنية مع الشعب

الصحراوي وعمل وجهود مكتب جبهة البوليساريو بلندن الذي يعتبر واحدا من أقدم مكاتب

الجبهة بأوروبا".

        و سجل الموقف المتقدم للحكومة البريطانية بخصوص مسألة حقوق الإنسان وحق

الشعب الصحراوي في تقرير المصير  والثروات وكذا الاتصال الدائم بجبهة البوليساريو

من خلال ممثليتها بشأن تلك المسائل.

        فالحكومة البريطانية  كما قال  "ظلت تعلن وبكل وضوح دعمها لإنشاء آلية

لمراقبة حقوق الإنسان في المناطق المحتلة والمحررة ومخيمات اللاجئين  كما أكدت

مرارا على دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير".

وأضاف أن الحكومة البريطانية  أبانت أيضا عن "موقف شجاع من اتفاقية الصيدالمبرمة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب بسبب تضمينها للمياه الإقليمية للصحراء الغربية، حيث امتنعت عن التصويت كما جاء في رسالة بعثت بها وزارة الخارجية البريطانية إلى

مكتب جبهة البوليساريو بتاريخ 13 ديسمبر 2013 بخصوص اتفاقية الصيد."

        كما أكد  أن الخارجية البريطانية تضطلع بشكل دائم بمتابعة أوضاع حقوق الإنسانفي المناطق المحتلة من خلال الزيارات المنتظمة التي تقوم بها سفارة بريطانيا بالرباطإلى المناطق المحتلة للاطلاع على الأوضاع الحقوقية والاقتصادية من خلال لقاء النشطاءالصحراويين.