الأحد, تشرين1 21st

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Coopération لعمامرة يستقبل من قبل الرئيس الناميبي

لعمامرة يستقبل من قبل الرئيس الناميبي

أستقبل وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة الأربعاء بويندهوك (ناميبيا) من قبل الرئيس الناميبي هاج غريانغوب و ذلك في عقب اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة الأجندة الإفريقية 2063.

 

وقال لعمامرة في هذا الصدد "خصنا الرئيس الناميبي باستقبال لمدة ساعة و نصف حيث أبلغلته التحيات الخالصة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة كما أطلعته على بعض الآراء و التحاليل و المعلومات التي كلفني رئيس الجمهورية بايصالها إلى نظيره الناميبي".

وأضاف أنه تلقى ردودا و آراء من الرئيس الناميبي، وكذا عددا من المعلومات التي كلفه بدوره إبلاغه إياها إلى الرئيس بوتفليقة.

وأضاف انه تم التطرق خلال اللقاء إلى العلاقات "الممتازة" بين البلدين على الصعيد السياسي وهي علاقات تتجلى كما قال "في تطابق وجهات النظر على جميع الاصعدة"، والتي يجب أن تترجم في العمل التشاوري من أجل إعطاء هذه الشراكة محتوى اقتصادي يعود بالفائدة على الطرفين في مجالات الإستثمار والتجارة والتفاعل بشتى أنواعه".

ولأوضح كذلك أن الرئيس الناميبي أكد له فتح سفارة لناميبيا بالجزائر شهر جويلية، مذكرا في هذا الصدد أن سفارة الجزائر بويندهوك تعمل منذ استقلال هذا البلد.

كما أشار إلى ان الرئيس الناميبي أكد له إرادته في القيام بزيارة دولة إلى الجزائر على أن يتم تحديد تاريخها، كما قال من خلال اتفاق مشترك عن طريق الدبلوماسية.

وأضاف أنه اغتنم هذه الفرصة لجمع عدد من المعلومات لنقلها إلى الرئيس بوتفليقة وتخص جنوب القارة والتنمية في ناميبيا، وكذا مستقبل افريقيا والأجندة المقبلة لقمة الإتحاد الإفريقي بكيغالي.

واستطرد رئيس الدبلوماسية الجزائرية "بشأن كل هذه القضايا اعتقد ان التطابق واضح كما يتعين على العمل المنسق أن يتطور أكثر داخل الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي وهيئات دولية أخرى".

كما أكد تطابق وجهات النظر بشأن استكمال تصفية الإستعمار خاصة حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير، وكذا الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني مذكرا بأن الجزائر وناميبيا بلدان تحصلا على استقلالهما بفضل الحركات التحررية و أن الجزائر كانت إلى جانب كفاح الناميبيين من أجل الإستقلال ومناهضة نظام الأبارتيد.