السبت, نيسان 21st

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation Actualité الحبس النافذ لشاب وشقيقه اقتحما منزل جارهم وسرق هاتف نقال وكمبيوتر محمول

الحبس النافذ لشاب وشقيقه اقتحما منزل جارهم وسرق هاتف نقال وكمبيوتر محمول

سارة بريك

 عالجت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء بومرداس معارضة القرار الغيابي الصادر عن مجلس قضاء الحال و القاضي بتأييد الحكم المستأنف الصادر عن محكمة الرويبة القاضي بإدانة المتهم (ب.م) بجنحة السرقة بالكسر مع عقابه ب 18 شهرا حبسا نافذا و 50 ألف دينار جزائري غرامة نافذة ، و كذا إدانة شقيقه المتهم (ب.ك) بجنحة إخفاء أشياء مسروقة وعقابه ب 6 أشهر حبسا نافذا و 20 الف دينار جزائري غرامة نافذة إضرارا بالضحية (ق.ب) ، وعلى هذا الأساس طالب ممثل الحق العام تأييد الحكم المستأنف .

وقائع قضية الحال حسب ما استقيناه من جلسة المحاكمة ترجع إلى الشكوى التي تقدم بها الضحية أمام مصالح أمن عين طاية بتعرضه لسرقة هاتف نقال  بالإضافة إلى كمبيوتر محمول من منزله بعد دخول المتهم إلى منزله من نافذة المطبخ ، ومن خلال هذه الشكوى تم متابعة المتهم الأول بتهمة السرقة بالكسر ، أما المتهم الثاني كون أن المسروقات كانت بحوزته فتوبع بتهمة إخفاء أشياء مسروقة .

و أثناء جلسة المحاكمة تغيب الضحية ودفاعه عن المحاكمة ، فيما حضر المتهمان المحاكمة أمام قاضي الدرجة الثانية  حيث أنكر المتهم الأول تهمة السرقة المنسوبة إليه و أكد للقاضي انه لم يدخل منزل الضحية ، أما شقيقه هو الآخر صرح أنه لم يخفي الأشياء المسروقة و انه هو من قام باسترجاعها من الشخص الذي قام بسرقتها و سلمهم للضحية ، وعلى هذا الأساس تدخل دفاعهما بمرافعته مصرحا ان موكلاه أول مرة يمتثلان أمام العدالة ، و ان الضحية تقدم بشكواه ضد موكلاه على أساس أن موكله هو من قام بالدخول لمنزله من نافذة المطبخ كون أن ابنته الشاهدة هي من رأته يخرج من المطبخ ، وصرح الدفاع ان الثاني هو من رأى الطفل القاصر الذي هو جار الضحية يدخل لمنزله و قام باسترجاع المسروقات من عنده وأرجعهم للضحية الذي اشتكى عليه بحجة انه هو من أخفى المسروقات ، وعلى هذا الأساس طالب الدفاع  بإلغاء الحكم المستأنف و القضاء من جديد ببراءة موكلاه ، ليؤجل القاضي النطق بالحكم لجلسة لاحقة.