الأحد, نيسان 21st

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Nation وجوه تاريخية إعلامية وثقافية نسوية تنزل فوروم “ديكانيوز: المرأة الجزائرية تصنع المستحيل من أجل وطنها

Nation

وجوه تاريخية إعلامية وثقافية نسوية تنزل فوروم “ديكانيوز: المرأة الجزائرية تصنع المستحيل من أجل وطنها

/une06032014

 

 

 

نظم مركز الصحافة “ديكا نيوز” ببن عكنون في الجزائر العاصمة، أمس الأربعاء 05 مارس بداية من الساعة 14.30 مساء الندوة الوطنية التفاعلية احتفالا بعيد المرأة في الجزائر، تحضره عديد الوجوه النسوية الناجحة في الجزائر ، من زمن الجيلين على غرار:

المجاهدة السيناتور زهرة ظريف بيطاط، البرلمانية نفيسة لحرش ورئيسة جمعية المرأة في اتصال، السيناتور والاعلامية “زهية بن عروس”، الاعلامية “ليلى بوزيدي” ،والبرلمانية والناشطة الجمعوية “المرأة في اتصال” السيدة نفيسة لحرش، إلى جانب البرلمانية “فرقاني “ ابنة المدية التي فقدت عائلتها في ليلة واحدة ابان العشرية السوداء 35فردا جراء البطش الجبان في قلب العشرية السوداء حيث ناقشت الحاضرات  مواضيع تهم المرأة الجزائرية بجدية وجرأة كبيرة  بين الأمس ، الحاضر والمستقبل في موضوع “نساء وتجارب” .

زهرة ظريف: “ جميلة بوحيرد أختي.. هي رمز من رموز أجيال الوطن، وأكبر من أي مراحل ما بعد الإستقلال! “

استهلت السيناتور “زهرة ظريف بيطاط” كلمتها بالقول نساء الجزائر كنا ومازلنا قادرات على صنع “المستحيل  لأجل الجزائر، ولأجل الوحدة الوطنية ، أبانت عن حكمة كبيرة وانها صوت العقل وفي ردها عن سؤال الزملاء الاعلاميين” جميلة بوحيرد اختي..

ولها حريتها في اي قرار ، هي رمز من رموزأجيال الوطن، وهي أكبر من أي مرحلة من مراحل مابعد الإستقلال” ، مضيفة  المراة الجزائرية كانت مندمجة مع الملحمة الوطنية والتحدي الكبير، ولما افتكينا الاستقلال كانت الارادة الشعبية موحدة ، والمصير مشترك وبعد الثورة المجيدة جاءت مؤشرات الحراك الوطني وعشنا كل تلك المراحل وصولا ،الى كل المكاسب المحققة رغم انطلاق جيل الاستقلال من نقطة الصفر، مازلنا “نددشوا” ، دفعنا ضريبة الاستقرار في عشرية الدم ، والحوار كفيل باخراج أي نقطة خلاف الى ناصية الصواب، لازمنا نكونو يد واحدة وعلى ربي نسلكوا من النعرات والفتن.

المجاهدة التي ركعت المستعمر الفرنسي رفقة حرائر الجزائر وجهت رسالة الى الجيل الحالي قائلة التغيير يحدث ولكن بالذهنيات “لازم الجيل الجديد يحب بعضه البعض “.

تغطية : بلال لراري