الثلاثاء, كانون2 23rd

Last update04:22:06 PM

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
أنت هنا: Home Economie Actualité تشغيل: تنصيب حوالي 400.000 شخص في 10 أشهر من 2016

تشغيل: تنصيب حوالي 400.000 شخص في 10 أشهر من 2016

تم تنصيب ما يقارب 400.000 شخص خلال العشرة أشهر الأخيرة من سنة 2016 عن طريق الأجهزة العمومية لدعم و ترقية التشغيل المأجور حسبما أكد بالجزائر العاصمة وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي محمد الغازي.

 أكد الوزير خلال لقاء مع مدراء التشغيل للولايات أن "تم في المجموع تنصيب 398438 شخص خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الجارية من خلال الأجهزة العمومية لدعم و ترقية التشغيل المأجور،  حيث أن 14 بالمائة منها تمت في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني و 2 بالمائة من عمليات التنصيب قامت بها الوكالات الخاصة".

وبخصوص استحداث النشاطات أكد السيد الغازي أن "17.655 مؤسسة مصغرة وفرت حوالي  39.000 منصب شغل تم تمويلها خلال نفس الفترة و هذا في إطار الأجهزة المسيرة من طرف الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب و الصندوق الوطني للتامين على البطالة.

وأوضح الوزير أن قطاعه قدم مساهمته لاستحداث مناصب الشغل و تقليص البطالة من خلال الأجهزة العمومية لدعم و ترقية التشغيل الماجور و دعم استحداث نشاطات  من قبل الشباب المقاول و البطالين المقاولين.

وأوضح من جهة أخرى عن "ارتياحه" للمعطيات المتضمنة في التحقيق حول التشغيل و البطالة الذي أنجزه الديوان الوطني للإحصائيات في ابريل 2016 الذي أظهر تحسنا في المؤشرات الرئيسية للتشغيل والبطالة.

واعتبر الوزير أن هذا التحقيق يشير إلى استحداث مناصب شغل معتبرة بين سبتمبر 2015 و ابريل 2016 بما أن "ارتفاع السكان العاملين يظهر حصيلة ايجابية ب301.000 منصب شغل و هو ما يعادل زيادة ب2 بالمائة في السكان العاملين خلال الفترة بين سبتمبر  2015 وأفريل 2016".

وأوضح الوزير أن هذا يترجم أيضا "بتقلص عدد البطالين ب139.000 مقارنة بسبتمبر 2015 و تقليص في نسبة البطالة الإجمالية من 2ر11 بالمائة في سبتمبر 2015 إلى 9ر9 بالمائة في ابريل 2016 أي انخفاض ب 3ر1 بالمائة حسبما أشار الوزير.

واسترسل الوزير قائلا "هذا الانخفاض في نسبة البطالة يشكل نتيجة متميزة في سياق اقتصادي عالمي حالي من جهة و الظرف الاقتصادي الذي يمر به البلد اثر تقلص موارده المالية من جهة أخرى".

وأضاف الوزير أن التشغيل المأجور الدائم سجل ارتفاعا ب+39 بالمائة بين سبتمبر 2010 و ابريل 2016. و يمثل 41 بالمائة من التشغيل الإجمالي في ابريل 2016 مقابل 32 بالمائة من التشغيل الإجمالي في سبتمبر 2010.

وأوضح الوزير أن نسبة بطالة الشباب تراجعت حيث انتقلت من 9ر29 بالمائة في سبتمبر 2015 إلى 7ر24 بالمائة في ابريل 2016 أي انخفاض ب5ر5 بالمائة"، مؤكدا أن هذا يظهر "تأثير الأجهزة على الشباب لا سيما الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب و الصندوق الوطني للتامين على البطالة".