665 تاجر تمت مراقبتهم عبر التراب الوطني في السداسي الأول لـ 2016

 

 

 

أسفرت عمليات مراقبة المواد الغذائية خلال السداسيالأول لـ 2016 عن مراقبة 93.665 تاجر جملة وتجزئة وخدمات عبر التراب الوطنيينشطون خصوصا في تجارة المواد الغذائية العامة والجزارة والمخابز والإطعام السريعحسبما علم الثلاثاء من قبل وزارة التجارة.

 

وخلال هذه العمليات التي باشرتها مصالح وزارة التجارة -في إطار الوقايةمن الأخطار الصحية المترتبة عن إستهلاك المواد الغذائية المعروضة في الهواء الطلقو تحت أشعة الشمس و في إنعدام إحترام شروط النظافة و الحفظ- تم إعذار 5.335 تاجربعدم العودة لهذه التصرفات حسب بيان لوزارة التجارة.

        و تم تسجيل 7.493 مخالفة تم من خلالها تحرير 4.331 محضر شفهي للمتابعة

القضائية مع إقتراح غلق 679 محل تجاري يضيف نفس المصدر.

        كما سمحت عمليات المراقبة بحجز 28.311 لترا من مختلف المشروبات و المياه

المعدنية و الحليب و الياغورت و كذا 26.728 طنا من المواد الغذائية الحساسة للتلف

(بيض و لحوم و خبز و مشتقات الحليب و الحلويات و التوابل و الدقيق) بقيمة اجماليةقدرت بـ 103ر4 مليون دج.

        و ذكر نفس المصدر أن هذه العملية التي اطلقت سنة 2014 تنقسم الى مرحلتين

حيث تمثلت المرحلة الاولى في توعية التجار المعنيين بأخطار إستهلاك المواد الغذائيةالمعروضة في الهواء الطلق و تحت أشعة الشمس و في إنعدام إحترام شروط النظافة  الحفظ.

أما المرحلة الثانية للعملية فتتمثل في تطبيق برنامج رقابي خاص حسبما اشار اليه البيان.