وتيرة التضخم السنوية تبلغ 2ر5 % خلال شهر يونيو

بلغت وتيرة التضخم السنوية 2ر5 بالمائة خلال شهر يونيو الماضي حسبما علم لدى الديوان الوطني للاحصائيات.

 

تمثل وتيرة التضحم السنوية لشهر يونيو 2016 تطورمؤشر اسعارالاستهلاك خلال الفترة ما بين يوليو 2015 الى يونيو 2016 مقارنة بيوليو 2014 الى يونيو 2015.

أما بالنسبة للتغير السنوي لأسعار الاستهلاك أي التغير خلال شهر يونيو 2016 مقارنة بنفس الشهرفي 2015 فقد عرفت ارتفاعا قدر بنحو 8 بالمائة. و بخصوص التطور الشهري ارتفع المؤشر الشهري للاستهلاك خلال شهر يونيو 2016 بنسبة 4ر1 بالمائة مقارنة بشهر مايو 2016 (مقابل 5ر0 بالمائة في يونيو 2015 مقارنة بمايو 2015).

ويرجع هذا التطورالشهري الى ارتفاع اسعار المواد الغذائية ب 6ر2 بالمائة و الذي تسببت فيه المواد الفلاحية الطازجة التي سجلت ارتفاعا بنسبة 21ر5 بالمائة مقابل ارتفاع طفيف بنسبة 07ر0 بالمئة فيما يخص المواد الغذائية الصناعية. و بالنسبة للمواد الطازجة فقد عرفت معظم الأسعار ارتفاعا خلال شهر يونيو مقارنة بالشهر الذي قبله ماعدا السمك الطازج (-15ر13 بالمائة) و البطاطا (-2 بالمائة).

وعلى العكس من ذلك عرفت المواد الأخرى ارتفاعا: الخضر الطازجة (+8ر15 بالمائة) و الفواكه الطازجة (+9ر13 بالمائة) و اللحوم البيضاء (+5ر9 بالمائة) و لحم الخروف (+97ر0 بالمائة) و لحم البقر (+86ر0 بالمائة) و البيض (9ر1 بالمائة) في يونيو الماضي مقارنة بمايو.

و فيما يخص التغير السنوي عرفت معظم المواد ارتفاعا في يونيو 2016 مقارنة بنفس الشهر2015 ماعدا البطاطا (-02ر26 بالمائة) و الدجاج و البيض (-75ر8 بالمائة).  من جهة أخرى عرفت المواد المصنعة ارتفاعا خفيفا ب 4ر0 بالمائة خلال شهريونيو الفارط مقارنة بشهر مايو و سجلت الخدمات ارتفاعا قدر ب 08ر0 بالمائة.

وقدر معدل التضخم خلال سنة 2015 ب 8ر4 بالمائة فيما كانت توقعات قانون المالية 2015 ب 3 بالمائة و 4 بالمائة بالنسبة لقانون المالية التكميلي.   و بالنسبة لـ 2016 يتوقع قانون المالية نسبة تضخم تقدر ب 4 بالمائة.

 القسم الإقتصادي/ وأج