جائزة رئيس الجمهورية للهندسة المعمارية 2015: الإستحقاق من نصيب مصمم المركب السياحي "غزالة الذهب"

تحصل أمس السبت المهندس محمد سيد الذي صمم المركب السياحي "غزالة الذهب" بوادي سوف على جائزة رئيس الجمهورية للهندسة المعمارية والتعمير لعام 2015.

 

وقد سلم وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون هذه الجائزة الوطنية للمهندس سيد خلال حفل نظم بالجزائر بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ووالي العاصمة عبد القادر زوخ.

وصمم هذا المركب داخل واحة تتربع على مساحة 104 هكتار وفق مقاربة تجمع بين متطلبات الخدمة السياحية عالية الجودة وبين البعد البيئي حيث تضم الواحة أكثر من 30 ألف نخلة وشجرة زيتون.

ووصف تبون هذا العمل بـ"أحد الروائع العمرانية" في الجزائر التي تؤكد "الارتباط العضوي بين العصرنة والاصالة في مجتمعنا" مضيفا انه يشكل "إضافة ثقافية وعمرانية واقتصادية" للبلاد وبالأخص في الجنوب الجزائري.

وتحصل على الجائزة الثانية المهندس عبد الكريم لوني الذي أشرف على ترميم بنايات الرواق "لازاري" المحاذي لأميرالية الجزائر بالعاصمة والذي شيد بين 1830 و1832 وفق نمط نيو-إغريقي يعكس التيارات السائدة في أوروبا بداية الحقبة الاستعمارية.

بينما نال الجائزة الثالثة المهندس محسن حمزاوي عن تصميمه للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس، والذي يتميز بتعقد أبعاده الجمالية والتقنية.

ومنح صاحب الجائزة الأولى (جائزة رئيس الجمهورية) ميدالية ذهبية ومبلغا ماليا قدره مليون دج بينما حظى صاحب الجائزة الثانية بميدالية فضية ومبلغ قدره 600 ألف دج فيما تقدر قيمة الجائزة الثالثة (جائزة وزير السكن والعمران والمدينة بـ400 ألف دج وميدالية برونزية.

كما تم منح جوائز تشجيعية لمصمم المركب السياحي "إجداغ تور" بورقلة المستوحى من أقدم مغارة في الجزائر (منذ 400 سنة) المهندس ابراهيم نعيم, وكذا مصمم المركز الثقافي لعزازقة (ولاية تيزي وزو) المهندس رشيد حميدوش.

وتم انتقاء هذه الأعمال من بين 180 عمل تنافس على الجائزة الوطنية للهندسة المعمارية والتعمير التي تهدف إلى تكريم الإبداعات الهندسية التي تجمع بين المحافظة على التراث الوطني من جهة والطابع العصري من جهة أخرى.